تفسير الحلم أو المنام الذي يظهر فيه الجن

أيها الإخوة و الأخوات ، مرحبا بكم في موقع تفسير الأحلام . نواصل في هذه المقالة الحديث عن رؤية الجن في المنام لنتم بذلك ما عرضناه في مقالة سابقة عن هذا الموضوع حيث عرضنا تفسير ابن سيرين لرؤية الجن في الحلم .

في هذه المقالة سوف نتطرق إلى بعض التفاصيل التي لم يأتي على ذكرها ابن سيرين في معرض حديثه عن الجن محاولة منا إلى جمع أهم الصور و المشاهد المتعلقة بهذا المخلوق والتي تعد مهمة و أساسية ، لذلك ندعوكم إلى متابعة هذا المقال باهتمام لعلكم تجدون فيه الإجابة الشافية عن استفساراتكم حول رؤية الجن في الأحلام.

هل يظهر الجن في المنام حقيقة أم هو مجرد خيالات ينسجها عقل الرائي 


على الرغم من ذكره في القرآن و بعض النصوص المقدسة إلا أن رؤية الجن في اليقظة تظل مستحيلة ذلك لأن هذا المخلوق يعيش في بعد آخر غير الذي نعيش فيه وهو حتما لا يتكلم لغتنا و لا يأكل مثل طعامنا و ليس له شكل معروف . كل ما نعرفه عن الجن هو عالم خفي لم يستطع حتى العلم الوصول إليه رغم بعض الإدعاءات التي تنشر كذبا حول رؤية الجن في اليقظة و التعامل معه .

إن ما نراه من الجن في أحلامنا هو مجرد تصورات نسجتها المخيلة العامة و التي تقوم للأسف على الشعوذة و المعرفة الرخيصة التي نقرؤها هنا و هناك في الكتب الصفراء و التي نشاهدها في القنوات التلفزية التي تبحث عن أسهل الطرق للوصول إلى قاعدة عريضة من الجمهور.

الجن موجود هذه حقيقة لا يمكن نفيها على الإطلاق لأنها جاءت في نص صريح من القرآن الكريم و كذلك في بعض الأحاديث النبوية الشريفة و لكن رؤية الجن أمر فيه ريب و شك كبير نحن إلى حد هذه اللحظة لم نتوصل إلى طريقة أو أسلوب يجعلنا نتواصل مع الجن .

ذكر القرآن الكريم في أكثر من موضع أن النبي سليمان كان له جند من الجن أو العفاريت و الشياطين يسخرها كيفما شاء وهي تأتمر بما يقول و لكن لم يأتي شيء في القرآن عن وصفها و لا عن شكلها لذلك لا يمكن الحديث عن رؤيتها في اليقظة و لا في المنام .

ولكن هناك من يجزم و يؤكد أنه رأى الجن في منامه و هناك من يجزم أنه تحدث مع الجن أو أخذ منهم شيئا و الغريب في كل ذلك أن الرائي يكون شديد الوثوق بما رأى فما هي أسباب هذه الرؤيا و ما هو الصحيح منها وما الذي يعد فيها خيالا ؟ هذا ما سنكتشفه في المحاور القادمة من هذا الموضوع .




لماذا نعتقد كأننا نرى الجن في أحلامنا 


الإيمان بالجن هو جزء من الإيمان و الثقافة الروحية للشخص ، و أغلب الذين يعتقدون في رؤية الجن في منامهم هم في الواقع يتمتعون بحدس قوي و ذكاء مفرط و لكن ثقافتهم الروحية تكاد تكون بسيطة للغاية لأنها قائمة على الأسطورة الشعبية أكثر من استنادها للنص القرآني أو الحديث النبوي . لذلك يخيل لهم أنهم على علاقة بالجن من خلال المس أو التلبس أو غير ذلك ، و يذهب البعض إلى أبعد من ذلك ، إذ يحدثك عن زواجه بجنية و آخرون يتحدثون عن كنوز رأوها في منامهم و قد وصفها إليهم عفريت من الجن كل ذلك و أكثر سببه ليس الجن في حد ذاته و لكن هو تصور عام مبني على معتقدات ترسخت في العقل الباطن .

إن عالم تفسير الأحلام أصبح مرتبطا أكثر بعلم التحليل النفسي . لذلك لا يمكن لنا بأي حال من الأحوال التطرق إلى موضوع الجن في المنام دون اللجوء إلى علم النفس التحليلي الذي و إن بدا في الظاهر متناقضا مع تفاسير ابن سيرين إلا أنه في الواقع يتطابق معها إلى حد كبير ، لأن ابن سيرين يعتمد الدلالة و الرمزية في تفسير الحلم و تحليل بنيويته مستندا إلى الخيال العام و الثقافة .

التقمص أو تناسخ الأرواح سبب في اعتقاد الرائي بأنه يرى الجن في أحلامه


حدث في بيروت العاصمة اللبنانية أن رأى أحد الأشخاص في منامه شخص على هيأة شيخ جليل يخبره بأنه أحد ملوك الجان و قد أخبره في ذات الوقت عن اسمه ، الغريب في هذه المسألة أن الشيخ أخبر الرائي عن منزل في بيروت تقيم فيه عائلة من خمسة أفراد أخبره الشيخ عن أسمائهم و مهنهم و دله على مكان في البيت فيه كنز مدفون و قال له بأن له في هذا الكنز ما لهم و أخبره كذلك أن هؤلاء هم أبناؤه و أن المرأة أو الأرملة هي زوجته أي زوجة الرائي و أنه قد مات سنة 1984 أثناء الحرب اللبنانية بمعنى أنه قتل أو أستشهد في الحرب الأهلية ، كان الحلم غريبا و لكن المشاهد و الصور كانت واضحة و خاصة صورة الشيخ الذي أخبر الرائي بأنه من الجن .

لم يخبر الرائي أحدا عن منامه و ظل يعتقد لأيام أن المنام كان من أضغاث الأحلام ، حتى بدأ بالفعل يتذكر أحداث مرتبطة بأهوال الحرب اللبنانية ، تذكر متجره في الحي القديم و تذكر اسما غير اسمه و استمر على ذلك النحو طيلة شهور كاملة وهو يصارع ذاكرة غريبة عن شخصيته و أحداثا لم يعشها قط لأنه ولد بعد أن وضعت الحرب أوزارها .

في النهاية اختار أن يتوجه إلى ذلك البيت في إحدى ضواحي بيروت ليتحقق من الأمر فكانت المسألة أغرب من الخيال حين وجد البيت كما وصفه الشيخ في الحلم ولم يكتفي بذلك بل سأل عن أهله فوجهم بالفعل خمسة و صاحبة البيت أرملة تعيش منذ سنوات بمفردها بعد أن توفي زوجها في الحرب و تزوج جميع أبنائها .

بعد التعرف على المرأة و أبنائها أخبرهم الرائي عن قصة مجيئهم إليهم و أخبرهم عن مكان الكنز و كان بالفعل صندوق من الذهب و الحلي و الجواهر مدفون في فناء البيت الخلفي فتبين في النهاية أن صاحب المنام هو زوج تلك المرأة الذي مات منذ ثلاثين عاما تقريبا و والد هؤلاء الأبناء و لكنه يعيش الآن حياة أخرى غير حياته تلك .

الحقيقة أن الشيخ الذي ظهر في المنام لم يكن جنيا و لكنه كان عقل الرائي الباطن و ذاكرته البعيدة التي أخبرته بحياة لم يكن ليتذكرها لولا رؤية هذا المنام أما لماذا خيل للرائي بأن ذلك الشيخ هو أحد ملوك الجن فهي المخيلة العامة و الشعبية التي كان الرائي يؤمن بها و يطمئن لها و يثق فيها . 

أما الحقيقة فإنها غير ذلك لأن هذه ظاهرة نادرة و لكنها موجودة تسمى بالتقمص أو تناسخ الأرواح و تعد الأحلام أهم وعاء أو رافد لها .

تفسير الشعور بالخوف من الجن في المنام


الجن كائن خفي لا يظهر أبدا للعين المجردة و لا يمكن استشعار وجوده لأنه طاقة و ليس مادة . ولا يراه في المنام إلا اللذين يؤمنون بوجوده إيمانا قويا و يتشكل وفق نسج خيالهم لذلك يراه البعض مخيفا للغاية لأنه ترسخ في عقلهم الباطن هكذا نتيجة ما سمعوه من حكايات و روايات و أساطير فالبعض يتصوره طائر بشع و آخرون يرونه أعور أو قزم و آخرون يخيل لهم رؤية الجن في صورة ثعبان كبير و الأمثلة متعددة و لكن الحقيقة غير ذلك لأن الخوف من الجن هو شعور بالخوف عموما و لكنه أقصى درجات الخوف تقريبا لأن الرائي يعيش حالة من عدم الإستقرار النفسي و الإجتماعي يسبب له حالة نفسية متأزمة تجعله يرى مناظر و أشباح مخيفة يخيل له على إثرها بأنها عالم الجن أو الأشباح أو الأرواح .

تفسير رؤية الجن في المنام في صورة إنسان 


مثلما أشرنا في المحاور السابقة فإن تمثل الجن في المنام يأتي وفق معتقداته و خياله و غالبا من نظن في منطقتنا العربية أن الجن يتمثل في هيئة بشرية حتى يتسنى له التواصل معنا . الجن في صورة إنسان هو في الواقع رمز لشخص بعينه موجود بالفعل في حياة الرائي و لكن الرائي لا يعرفه و لا يدركه و ذلك لأسباب مختلفة و الأصل في هذا التأويل هو كلمة جني نفسها التي تعني الخفي من الأشياء أما لماذا يظهر ذلك الشخص كأنه جني فذلك يعود إلى تأثيره أو اهتمامه بالرائي بمعنى أن في حياة الرائي شخص مهم و قريب منه و لكنه لا يعرفه قد يكون قريبا يعيش في الغربة أو شخص يفضل أن يبقى في الظل أو شيئا من هذا القبيل .

مصارعة و ضرب الجن أو قتله في المنام 


يعد الجن في هذا السياق رمزا لعدو حرفته المكر أو الحيلة وهو من خلال هذا الحلم يعبر عن صراع حقيقي يدور في اليقظة بين الرائي أو غريمه قد لا يكون صراعا عنيفا أو مشاجرة و لكنه صراع قائم على المكر و الحيلة مثل الصراع على منصب أو مركز أو مال أو سلطة أو شيئا من هذا القبيل فإذا رأى صاحب الحلم في منامه كأنه يضرب الجني فيقتله أو يتغلب عليه ، دل الحلم على فطنة الرائي و ذكائه الحاد و أن أي حيلة أو مكيدة لا تنطلي عليه بسهولة .

رؤية الجن في المنام عند تلاوة القرآن أو قراءة المعوذات 


عرف عن الجن في القرآن بأنه يسترق السمع فإذا رأى شخص في منامه كأنه يتلو القرآن أو المعوذات و رأى في ذات الوقت كأن نفر من الجن يستمعون إليه بانتباه فذلك تأويله أن الرائي يسعى إلى الخير و العمل الصالح في الدنيا فهو في علاقة جيدة مع ربه و هو يسعى بين الناس بالإحسان ولعل الرؤيا تبشر صاحبها بزيادة في التقوى أو العلم و يدل الحلم كذلك على سمعة الرائي الجيدة بين أهله و عشيرته و ذلك الحلم من الرؤى المحمودة و الباعثة على التفاؤل .

رؤية المس و التلبس و دخول الجن في جسم الإنسان 


رغم الاعتقاد الخاطئ في مسألة مس الشيطان أو تلبسه أو دخول الجن في جسم الإنسان أو الحيوان إلا أن المعتقد شائع كثيرا في منطقتنا العربية و البعض يقومون بطقوس خاصة و غريبة لإخراج الجن من جسم الإنسان و كل هذه الممارسات تعد من قبيل الشعوذة أو السحر و هي لا علاقة لها بالجن أساسا لأن الجن ليس من عالمنا و ليس بوسعه أن يتقمص أجسادنا . 

أما الأحلام التي يرى فيها النائم كأنه أصابه ضرر من الجن وفق تلك المعتقدات الشائعة فإنه في الواقع يعاني أزمة نفسية حادة أسبابها اجتماعية بالأساس و الصور التي تمثل التلبس و المس هي صور منبثقة من العقل الباطن الذي أصبح عاجزا عن تفسير أسباب اليأس و القنوط فيحاول أن يبحث في المخيلة أو المدونة الجماعية عن أسباب و عوامل خارقة مثل القوى الخفية أو الشريرة و التي يمثل عالم الجن إحدى رموزها بل أهمها على الإطلاق .

الجن كائن موجود فعلا و لكن هل يؤثر في حياتنا ؟ هل يمكن رؤيته ؟ هل يمكن التعامل معه ؟ كل هذه التساؤلات لم يستطع العلم الحديث حسمها و لكن علم النفس حاول من خلال تفسير الأحلام أن يجيب على بعضها من خلال البحث في مسألة التقمص أو تناسخ الأرواح و لكن الجن بقي مجرد رمز و دلالة كغيره من الرموز الراسخة في عقلنا الباطن و الجن الذي يظهر في الحلم ليس بالضرورة من عالم الجن ، هذا ما حاولنا توضيحه في هذا المقال ، نشكر الجميع على حسن المتابعة و الاهتمام ، لقاؤنا يتجدد إن شاء الله مع موضوع جديد من تفسير الأحلام .

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

تفسير الخاتم في المنام للعز باء و الحامل و المتزوجة

الأرقام في المنام وتفسير الأعداد في حلم العزباء و المتزوجة و الحامل

تفسير القرط أو الحلق في المنام لابن سيرين

الشجار في المنام و تفسير العراك و الخصومة و الخلافات في الحلم

العري في المنام | تفسير حلم العري أو العراء في منام المتزوجة والحامل والعزباء

الملابس في المنام وتفسير رؤية الثياب الجديدة والقديمة في حلم العزباء و المتزوجة

الدجاج في المنام : تفسير ابن سيرين

السوار في المنام | تفسير سوار الذهب أو الفضة في منام المتزوجة والحامل والعزباء

الزواج في المنام : تفسير حلم الزواج للرجل و العزباء و المتزوجة

العناق في المنام: تفسيرالعناق و الحضن مع التقبيل أو البكاء في المنام