الجريدة في المنام و تفسير حلم شراء و قراءة الصحيفة

أيها الإخوة و الأخوات ، مرحبا بكم في قاموس تفسير الأحلام ، حيث نواصل رحلتنا في تفسير الأحلام التي تبدأ بحرف الجيم ، و موضوع مقالتنا هذه هو : الجريدة في المنام أو تفسير حلم الجريدة ، إذ نتطرق في هذا السياق إلى المعاني و الرموز التي تشير إليها الجريدة في الحلم .

الجريدة و الصحيفة و المجلة في المنام


الجريدة في المنام تكتسي دورا إخباريا و هي تصور جملة الأحداث التي تجري في حياة الرائي ، ومن هذا المنطلق ، تكتسب قراءتها أو الاحتفاظ بها معاني و رموز بالغة الأهمية و الدقة ، حيث نتعرف من خلال مطالعة الجريدة على الخطوط العريضة التي تميز حياتنا اللاشعورية ، و كذالك ميولنا و غرائزنا غير المقروءة أو غير المكشوفة .

إذا رأيت في منامك أنك تقرأ جريدة أو صحيفة ، فإن الأهمية تكمن في اسمها أو عنوانها لأن الاسم يعد مفتاح الدخول للحلم أو رسالة المنام المشفرة . فإن كانت الصحيفة أو الجريدة التي تتصفحها في المنام موجهة للأطفال ، فذلك يدل على اهتمام الرائي بمسائل ثانوية أو هو يتصرف في محيطه بشكل صبياني . أما إذا كانت الصحيفة أو الجريدة أو المجلة موجهة للنساء و الذي يتصفحها يكون رجلا ، فذلك يدل على مساحات فراغ عاطفي كبيرة تحيط بالرائي ، و أنه يتميز بشخصية انطوائية و غير قادرة على مواجهة المرأة أو هو شديد الخجل و الانزواء .

أما الذي يرى في منامه كأنه يطالع جريدة أو صحيفة أو مجلة بها عدد كبير من الصفحات الفارغة أو البيضاء ،فذلك يدل على فراغ و ملل شديد يعانيه الرائي في اليقظة ، أما الذي يرى في منامه كأنه يقرأ جريدة فيها الكثير من الصفحات و المقالات فذلك يدل على تراكم الأفكار و ازدحامها في ذهنه و أنه يعيش فترة من الفوضى و الاضطراب أو التشويش على الصعيد المالي و العاطفي و النفسي عموما.

مضمون الجريدة و محتواها في المنام


إن مضمون الجريدة أو المجلة أو الصحيفة يعطينا بشكل واضح و صريح ملامح شخصية الرائي و مميزاته ، فالصحف السياسية أو الاجتماعية في المنام تعكس شخصية شديدة التذبذب ، عاجزة عن التأقلم مع أي وضع و هي تعيش تقلبات عنيفة و صراعات لا حدود لها مع الذات و المجتمع . أما الذي يطالع صحيفة أو جريدة أو مجلة رياضية فهو شخص يتميز بالخمول و الانطواء و أهدافه أبعد بكثير من واقعه .

أما الصحف و المجلات و الجرائد المالية أو الاقتصادية التي يكون موضوعها أو محتواها مختصا في تحليل مجريات السوق والاستثمار و كذلك متابعة أخبار الشركات و البنوك و البورصات ، فتعكس بالأساس وضوح الرؤية المستقبلية لدى الرائي في مجال الأعمال عموما أو هي تترجم طموح الرائي في سعيه لبناء ثروة أو كسب المال .

الجريدة أو الصحيفة اليومية


أحيانا كثيرة ترمز الجريدة أو الصحيفة اليومية إلى الذاكرة الحية لدى الرائي فهي تشير إلى أهم المراحل السابقة خاصة إذا كانت العناوين مكتوبة باللون الأحمر أو إذا كان المانشيت مكتوب بخط بارز و مختلف وهي عادة ما تشير ضمنيا إلى تقلبات الماضي و انكساراته و أحيان تكون الجريدة اليومية مبشرة بأحداث سعيدة إذا كانت العناوين مكتوبة بخط جميل أو ألوان زاهية مثل الأخضر أو الأزرق.

الصحف و الجرائد و المجلات القديمة


الصحف و الجرائد و المجلات القديمة أو البالية أو المهملة عادة ما تشير إلى التجارب القاسية التي خلفت مآسي و آلام عديدة لدى الرائي وهي لا تزال حية في ذاكرته و مؤثرة في حياته بشكل سلبي أما الجريدة الممزقة فتدل على الإهمال و اللامبالاة التي تسيطر على الرائي و تطبع حياته اليومية .

تفسير شراء الجريدة في المنام


شراء الجريدة في المنام يدل على اهتمام الرائي بأدق تفاصيل حياته و عدم ثقته بالآخر ، حيث يسعى بنفسه باحثا عن السبل و الطرق المجدية دون اللجوء للاستشارة أو النصيحة . و غالبا ما يؤول شراء الصحيفة أو المجلة أو الجريدة في الحلم بالبحث و التنقيب عن الحقائق المؤرقة إذ من المحتمل أن يكون الرائي منشغلا بتساؤلات وجودية عميقة تدور حول الدين أو الإيمان حول الأخلاق و القيم حول الحق و الجمال حول الروح أو الفن . وربما شكل الحلم في هذا السياق رمزا لتحول معرفي عميق لدى الرائي من خلال رحلة أو سفر إلى بلد يختلف كليا عن بلده ثقافيا أو اجتماعيا خاصة إذا رأى صاحب الحلم أنه يشتري أو يقتني جريدة أو صحيفة أو مجلة كتبت بلغة مختلفة أو أجنبية أو غير مألوفة مثل اللاتينية أو السريانية أو العبرية أو الصينية أو الهندية أو اليونانية و هكذا ... 

دكان بيع الصحف


دكان kiosk بيع الصحف و الجرائد و المجلات أو الكشك kiosk في الحلم ، يرمز للعالم الذاتي أو الداخلي للرائي و الذي غالبا ما لا يفصح عنه و يعتبره حديقة عقله الخلفية و التي يمنع المتطفلين عنها فلا يدخلها سواه و الدكان kioskهنا هو العقل أو القلب اللاشعوري و الرفوف فيه ترمز للزوايا أو الخانات المعرفية مثل الفلسفة و الدين و العلم و المنطق و التاريخ و غيرها . و دكان بيع الصحف و الجرائد و المجلات لا يجري تأويله في الحلم كما يجري تأويل المكتبة لأن تأويل الكتاب يختلف نسبيا عن تأويل الجريدة في تفسير الأحلام على الأقل من وجهة نظر غربية مثل التي تحدث عنها ميلر Millerأو فرويد Freud.

مطالعة الجريدة في مكان عمومي


أما الجلوس في مكان عمومي مثل المقهى أو الحديقة في المنام مع مطالعة الجريدة فيعكس جوا من الانسجام المطلق بين الرائي و مواقفه و آرائه و نظرته للمجتمع و الوجود و الكون. و مشاركة الصديق أو الرفيق أو الشريك قراءة الجريدة يدل على علاقة عاطفية جديدة و في حلم العزباء و يمكن أن يذهب تأويل هذا الحلم إلى الزواج

خاتمة


قراءة الجريدة في المنام تدل في المحصلة على ذاكرة مشحونة بالانفعالات السلبية و الإيجابية على حد السواء فالجريدة الجديدة و الملونة و الجيدة ترمز إلى النظرة الإيجابية و كذلك التفاؤل أما الصحيفة الممزقة و القديمة فترمز إلى رؤية الواقع الحزينة و كذلك إلى انكسار الذات و تشتتها بين ماضي أليم و جراح عميقة خلفتها تجارب مضنية و مستقبل غير واضح المعالم و الملامح و مخاوف لا حدود لها تحاصر الرائي و تكبل طموحه .
جارٍ التحميل...