الرسول عليه الصلاة والسلام في المنام

قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " من رآني في المنام فكأنما رآني في اليقظة ، فإن الشيطان لا يتمثل بي" . وقال عليه السلام أيضا :" من رآني فقد رأى الحق" . و عن أنس بن مالك رضي الله عنه : أن النبي قال : " من رآني في المنام فلن يدخل النار " .

جاء في كتاب تفسير الأحلام الكبير المنسوب لابن سيرين عن رؤية المصطفى الصادق الأمين الآتي :




 خير لمن رآه في حياته فاتبعه ، و طوبى لمن رآه في المنام ، فإن كان الرائي مدينا قضى الله دينه، و إن رآه المريض شفاه الله من مرضه، و المكروب ينجيه الله من كربه ، و إن رآه محارب أو مقاتل أو مجاهد نصره الله ، و الرجل المتدين إذا رأى رسول الله محمد ، حج البيت أو اعتمر ، و الذي يرى الرسول في منامه في أرض جرداء اخضرت و أنبتت من الزرع ما ينفع الناس . أو في مكان تفشى فيه الظلم و العصيان تبدل الظلم إلى عدل ، و من رأى الرسول في منامه و كان في خوف أو جزع ، أمن بيته ، هذا إذا رأى الرسول الكريم على هيئته و صفته .

 أما الذي يرى محمدا في منامه شاحبا اللون هزيلا أو ناقص بعض الجوارح ،فتلك علامة وهن أو ضعف في الدين في ذلك البيت أو المكان ورمز للبدع و ظهور الموبقات و تفشي المعاصي. و الذي يرى الرسول الأعظم في كسوة رثة أو لباس مقطع أو قميص بال فذلك يدل على ضعف الإيمان . و الذي يرى الرسول مريضا ثم شفي من مرضه فإنه يتصالح مع أهله أو زوجه ، أو أن أهل المكان يصلحون بعد فساد. و الذي يرى النبي يركب بغلته أو ناقته أو شيئا من ذلك فإنه يسافر إلى أرض مباركة مقدسة . أما الذي يرى النبي محمد و واقفا و قد استقام في وقفته فإن الرائي يستقيم في أموره كلها ، و الذي يسمع صوت النبي وهو يؤذن أو يتلو سورا من القرآن أو يذكر الله و يسبحه فإن بيته يعمر و يزداد رزقه و تلد امرأته . و الذي يرى في منامه كأن النبي يطعمه أو يأكل عنده أو يشاركه طعامه فإنه يرزق من مال حلال ووفير و لا يفتقر أبدا . و من رأى النبي يشرب في كأسه فإن الله يكرمه بولد صالح أو يزوجه امرأة ذات خلق و جمال و دين. 

 فمن يرى أن النبي قد مات أو قتل فإنه يرتد عن أمر في دينه ، و إن رأى جنازة الرسول في مكان فذلك الموضع يشهد أمرا غير محمود، و من رأى كأنه يشيع جنازة النبي حتى قبره فإنه يميل إلى البدع و الموبقات ، و من رأى في حلمه كأنه زار النبي محمد في قبره فإنه يسلم من شر عدوه و ينال مغفرة من ربه أو هو يصيب خيرا في ماله . أما الذي يرى في منامه كأنه ابن الرسول أو من نسله فإنه يورث شيئا عظيما أو يرسل في مهمة من قبل الملك أو السلطان أو الرئيس أو الحاكم أو الوالي . أما الذي يرى كأنه يخدم النبي في بيته فإنه يولى وظيفة مرموقة في ديوان الملك أو الرئيس . 

 رؤية الرجل الواحد رسول الله في منامه لا تختص به بل تعم جماعة المسلمين. لقد روي أن أم الفضل قالت لرسول الله :" رأيت في المنام كأن بضعة من جسدك قطعت فوضعت في حجري" فقال عليه الصلاة و السلام " خيرا رأيت ، تلد فاطمة إن شاء الله غلاما فيوضع في حجرك " فولدت الزهراء الحسين عليه السلام ، فوضع في حجر أم الفضل صاحبة الرؤيا.

رؤية الرسول محمد دون رؤية وجهه و ملامحه في المنام


 رؤية النبي الكريم دون ملامحه أو وجهه تدل على نقص في الدين أو الطاعة و العبادة فمن يرى ذلك فهو مؤمن صالح و لكنه مقصر في مسألة لأن الرسول الكريم لا يظهر بأوصافه كاملة إلا لمن كان تقيا متعبدا زاهدا في الدنيا أو متصوف أو عالم أو مبشر بالشهادة و الجنة.

رؤية الرسول صلى الله عليه و سلم دون لحية 


 أما رؤية النبي محمد دون لحية ، لا تعبر بأي وجه من الوجوه على رؤية الرسول الحقيقية و قد تدل على حاجة المسلم أو المسلمة إلى المزيد من المعرفة و الإطلاع على أمور الدين أو التقيد بسيرة نبي الإسلام العطرة.

الجلوس إلى النبي و التحدث معه في المنام


 من رأى في منامه كأنه يجلس إلى الحبيب المصطفى و قد كان على هيأته الحقيقية و فق ما جاء في كتب السيرة و الحديث ، و تحدث إليه في أمور الدنيا مثل البيع و الشراء أو الزواج فإن أمرا محمودا يحدث للرائي مباشرة بعد الرؤيا . فإن كانت صاحبة الرؤيا عزباء تتحقق أمنية زواجها

 أما الذي يرى في منامه كأنه يجلس إلى النبي و يتحدث معه و يتناول من طعامه أو يشرب من يده الكريمة ماء فإنه يبشر برزق كريم و من كانت متزوجة نرزق مولودا بهي الطلعة إن شاء الله .

 أما الذي يرى في منامه كأنه في مجلس النبي يستمع إلى حديثه مع صحابة رسول الله أبا بكر أو عمر أو عثمان أو علي أو معاوية أو بلال أو حمزة و كان يجلس كجلستهم فإنه يبارك و يتولى بمشيئة الله أمرا يكون فيه خير للمسلمين إما علما أو معرفة أو شيئ من هذا القبيل.

 أما الرجل الذي يرى في منامه كأن النبي يلبسه أو يهديه  خاتمه فإنه يتولى منصبا في الدولة إن كان عالما ، و إن كان غير ذلك تلد له امرأته غلاما يشتغل في حقل العلم أو الدين .

 و الرجل الذي يرى النبي محمد في منامه يخلع برده أو عمامته و يعطيه إياه فذلك الرجل لا يموت إلا في شيبة صالحة و إن كان أعزبا يتزوج .

 أما الذي يرى في منامه كأنه يركب دابة للنبي محمدا سواء كانت حمارا أو جحشا أو ناقة فإنه يذهب لزيارة قبره في المدينة .

 أما المتزوجة التي ترى في منامها كأنها تدخل بيت النبي أو مسجده فتسلم على أهله فإن كانت عائشة رضي الله عنها فإنها ترضى بعيشة حسنة و إن كانت أم المؤمنين خديجة فإنها ترزق مالا حلالا أو تتصدق من مالها . و إن رأت المرأة الحامل كأنها تدخل بيت الرسول و ترى فاطمة الزهراء أو أم كلثوم أو غيرهن من كريمات النبي فإنها تلد بنتا يكون فيها شيء من بنات الرسول . أما الحامل التي تدخل بيت النبي محمد فترى الحسن أو الحسين فإنها ترزق مولودا ذكرا أو توأما و الله أعلم .

تفسير تبسم الرسول في وجهك في المنام


 إذا رأيت النبي على هيأته وصفاته في الحلم يبتسم لك فتلك علامة صلاحك في الدنيا و الآخرة و تلك علامة رضي و قبول في أمر أو حاجة تسألها فان رأيت ثغره المتبسم و قد شع من خلاله نورا فذلك يدل انك ستتلقى أخبارا سعيدة .

تفسير رؤية قبر الرسول في المنام


 من رأى في منامه كأنه يقف على قبر الرسول محمد و يقرأ على روحه الفاتحة أو يصلي و يسلم عليه فإن أبواب الخير تفتح أمامه فإن سأل الأمن زال خوفه و إن طلب الرزق استغنى بفضل الله و من تمنى الزواج يتحقق له خير ما فيه و من كانت زوجته عاقرا لا تلد ،فإنه يرزق ولدا صالحا أو يعوضه الله بخير من ذلك فتقر عيناه و يهدأ باله و تطمئن سريرته .

فضل و أسباب و كيفية رؤية الرسول في المنام


 مثلما أشرنا في بداية المقال ، لا يرى في المنام الرسول الكريم إلا من كان صادقا أمينا أو كانت له صفة من صفاته ، و لا يرى الرسول إلا من كان طاهرا في بدنه عفيفا في أخلاقه و لا يرى الرسول إلا المتدين الصالح الذي لا يرائي في صلاته و صيامه و زكاته . 
 أما الفضل في هذه الرؤيا فهي التبشير بحصول أمر فيه خير أو تحقيق أمنية أو الاستجابة لاستخارة. و رؤية النبي تعد مفتاح أمل لمن تملكه اليأس و القنوط بعد صبر .

 ليس هناك من أمر يجب الإعداد له حتى يرى النبي في المنام و ليست هناك كيفية يجب إتباعها حتى يظهر البشير في المنام سوى التقوى و الورع و غض البصر عن صغائرالأمور و أدناها . فإن كنت عبدا صالحا مؤمنا زكيا لا تموت حتى ترى النبي في منامك فيبشرك بلقائه في الجنة إن شاء الله.
جارٍ التحميل...