تفسير البكاء الشديد في الحلم

اهم ما قاله بن سيرين وكذلك النابلسي في مسالة البكاء في الحلم

البكاء الشديد في الحلم له دلالات عديدة ومتفرعة ولكن العلماء اتفقوا على مسالة هامة وهي, بمعنى البكاء له دلالة الفرح و السرور إذا لم يكن مصاحبا بصراخ . وفي هذا الصدد سوف نتعرض إلى اهم ما قاله بن سيرين وكذلك النابلسي في مسالة البكاء في الحلم.

تفسير ابن سيرين

يبين ابن سيرين حلم البكاء على أنه انشراح يدخل حياة الإنسان أما إذا كان البكاء شديدا كالنحيب المصاحب بلطم أو ندب فهو يدل على الحزن والبكاء قد يدل على حدوث بلية لأهل المكان و الأفضل أن يكون البكاء مصاحبا بالدموع في الحلم فذلك يدل على ذهاب الهموم أو نزول المطر و أحياناً يدل هذا البكاء على طول العمر ودوام النعم. البكاء من دون صراخ يفسره ابن سيرين على أنه فرج أو فرح قريب ومن يرى نفسه يبكي و الدموع حبيسة في مقلتيه فذلك له دلالة على شيء غير مستحب له نتائج سيئة و يفسر ابن سيرين البكاء بالدم بدلاً من الدموع فذلك يدل على الندم على امرر قد حدثت في الماضي .

تفسير النابلسي

يقول النابلسي في تأويل حلم أو رؤيا البكاء : إذا كان في المنام بصراخ أو لطم أو لباس أسود أو شق جيب فيدل على الحزن ، وإن كان البكاء من خشية الله تعالى أو لسماع قرآن أو من ندم على ذنب سابق فإنه يدل على الانشراح والتهلل وزوال الهموم و المصائب ، وهو دال على الخشية ، أو على نزول المطر لمن احتبس عنه وهو سائل له ، وقد يدل على طول العمر . وربما يدل على الزيادة في الرزق.

الخلاصة


البكاء هو تعبير إرادي عن عاطفة وشعور نفسي يجعل الإنسان يرتاح و يطمئن وهو وسيلة للتوازن النفسي ,فمن الطبيعي أن يلجأ إليه الإنسان في حالات النوم والحلم بوصفه وسيلة لاإرادية للبحث عن الفرح و البهجة.
جارٍ التحميل...